s-300missile-russia-iran

العلم الأحمر يرفرف فوق الصواريخ التي لا تخطئ –المصدر

شَمِتَ الأمريكان في اجتماعاتهم السرّية من سقوط صواريخ روسية في الجمهورية الاسلامية الإيرانية بدلاً من استهداف دولة الخلافة الاسلامية، إلّا أن الروس أكّدوا أن الأهداف الإيرانية هي التي اعترضت طريق الصواريخ.

وقال محللون وخبراء عسكريون روس أن الصواريخ التي أطلقت لا يمكن أن تخطئ، لكونها تحمل تكنولوجيا متطورة تضمن إصابة الهدف بنسبة ١٠٢%، إذ تستطيع التقنيات المستعملة  تمييز أهداف دولة الخلافة من خلال العلامات الدالة على الأهداف، مثل اللحى الطويلة، والعمامات السوداء، والسواك، بالإضافة إلى التطرف. إلّا أن التشابه  بين أفراد تنظيم دولة الخلافة والإيرانيين (شكلياً وعملياً)، جعلت الصواريخ الروسية تنقض على أول “معمم” إيراني عند مرورها فوق الأراضي الإيرانية وتصيبه في دماغه ومعتقداته بشكل مباشر.

وأضاف الخبراء بأن الصواريخ التي ستطلق في المستقبل سيتم ضبطها جيداً لمعرفة الإختلافات بين السنة والشيعة، مثل طريقة الوضوء، ووضعية اليدين أثناء الصلاة، وطول اللحى، وشكل الحجاب، كما ستميز الصواريخ بين مؤيدي “علي بن أبي طالب” وأنصار “عثمان بن عفان” في إنتخابات قريش التي جرت قبل ١٤١٣ عاماً.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة