planes

جانب من الازدحام فوق أحد الأهداف في إدلب. المصدر

أعلنت الأمم المتحدة صباح اليوم عن سريان قانون سير جوي خاص بسوريا، والذي ستبدأ بموجبه تحرير مخالفات مرور جوية بسيطة تتعلق بالتدخين وربط أحزمة الأمان والمكالمات الهاتفية ورمي النفايات من شبابيك الطائرات.

يأتي هذا القرار بعد إجماع أمريكي روسي إيراني بريطاني فرنسي سعودي اسرائيلي على ضرورة التنظيم والحد من الازدحامات المرورية الخانقة التي تشهدها الأجواء السورية فوق تقاطعات إدلب وحلب وعلى الطرق السريعة في الزبداني وحماة وحمص وجسر الشغور، وهي المناطق التي تشهد ارتفاعاً غير مسبوق في حركة الطيران الحربي، مع عدم تزويد هذه الطائرات بلوحات واضحة تحدد بلد الطائرة ورقمها في دائرة الترخيص، مما يشكّل عائقاً في معرفة كيفية التعامل معها تبعاّ للبلد أو الجهة التي أرسلتها.

وستشمل المخالفات الجديدة الاصطفاف المزدوج في المطارات العسكرية، لتعطيلها حركة الاقلاع والهبوط، إضافة إلى القيادة بتهور في الأجواء السورية، لكنها ستستثني القيادة المجنونة العمياء في هذه المرحلة، بانتظار تنسيق المواقف والآراء تجاهها، على حد تعبير الأمم المتحدة.

ومن المقرر تسيير وحدات شرطة المرور الجوي لإجراء دوريات لمتابعة صلاحية الطيارين وجاهزية معدّات الطيران واستخدم الصواريخ الحديثة المتماشية مع المعايير الدولية، كالقنابل العنقودية والأسلحة ذكية التوجيه، بدلاً من البراميل المتفجّرة التي تتسبب بتلوث الفضائيات والاحتباس البشري في طبقات الأرض.

مقالات ذات صلة