JAZ

الجزيرة، منبر من لا ميكروفون له –المصدر

أصدرت قناة الجزيرة بياناً تؤكد فيه بأنها ليست قناة إخبارية جادة، بل قناة ساخرة تبث برامج هزلية على هيئة نشرات أخبار وبرامج حوارية يقدمها محترفون في الكوميديا، تماماً كما شبكة الحدود. وأشارت الجزيرة أن كل هدفها كان نشر الابتسامة على شفاه الشعوب العربية، ولكن مع الأسف (أضافت الجزيرة) لم تفهم الشعوب  العربية هذه النكات التي قدمّناها، وانقسمت بين تصديقها وممارسة الفتنة والقتل، في حين فضّل البعض  مشاهدة قنوات ساخرة منافسة. وأكّدت القناة أنها لا تتحمل أي مسؤولية قانونية أو أخلاقية عن ما حصل من سوء فهم، حيث القانون، في حال وجوده، لا يحمي المغفلين حسب وصفها.

وجاء في بيان قناة الجزيرة:”كنا دائماً نبين بما لا يدع مجالاً للشك بأننا قناة ساخرة عبر التأكيد أننا في قطر، حيث تبنينا شعار “الرأي والرأي الآخر” مع التأكيد أن القناة تبث من قطر. وكان مذيعونا يتكلمون عن أمور مثل الحرية وحقوق الإنسان والديمقراطية بالتزامن مع تأكيدهم أيضا أنهم في قطر. وكنا نضع في نشرات أخبارنا وبرامجنا التي تنتقد الديكتاتوريات والقمع والظلم تنويهاً بأن استوديوهاتنا التي تبث ذلك موجودة في قطر.

لكن ومع الأسف لم يسقط المواطن العربي مغشياً عليه من الضحك كما نتوقع بعد سماع كلمات مثل:رأي، وآخر، وديمقراطية، وحرية، صادرة عن طريق قناة موجودة، في قطر!”.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة