art

وأخيرا حصل على دور البطولة

أقدم الموظف ط.ز. على قتل جميع أفراد عائلته بدم بارد، لإيجاد عذر للغياب عن العمل، بعد أن استنفذ جميع غياباته الطبية، متعللاً بإصابته بجميع الأمراض السارية والعاهات المستعصية والسفلس وانفلونزا البغال. وكان الموظف قد أوشك أيضاً على استنفاذ احتياطيه الاستراتيجي من الأقارب المتوفين بظروف طبيعية.

وتبعاً للتحقيق، فإن الموظف أراد أن يحظى بمغادرات ليلبي مشاغل وأعمال ضرورية لا تحتمل التأجيل: مثل استكمال نومه والحلم بأن لديه صديقة يخرج معها، والتمتع بأحلام اليقظة حول الذهاب إلى السينما وفي رحلات استجمام مع الأصدقاء.

وفور علمها بالحادثة، شكلت المؤسسة التي يعمل فيها الموظف لجنة تقص للحقائق، لمعرفة ما إذا كانت غيابات بقية الموظفين لأسباب مشابهة حقيقة أم كذباً، وقال مدير شؤون الموظفين إن لهذا الموظف الحق في الغياب لثلاثة أيام عزاء فقط، لكن إقامته الطويلة في السجن بعد ذلك ستفقده وظيفته بفعل غيابه المتكرر.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة