إحباط مخطط مواطن لاقتحام ثلاجة الموتى الباردة المنعشة

manvol

النار النار النار، يا حبيبي النار النار

تمكنت قوات الدرك من إفشال مخطط المواطن كُ. ؤُ لاقتحام ثلاجة الموتى، في إطار محاولاته الهرب من موجة الحرّ والحياة بشكل عام.

وكان المواطن التعس كُ. ؤُ، قد قام بمحاولة انتحار بائسة صباح اليوم، انتهت بإنقاذه من قبل أجهزة الدفاع المدني وقوات الدرك، حيث تم اصطحابه ركلاً وصفعاً إلى المخفر للوقوف على أسباب رغبته في الانتحار.

وجاء في اعترافاته في المحضر الذي حرر خلال استضافته في النَظَارة، أنه حاول عبثاً التخلص من موجة الحرّ والغبار التي عششت في خلاياه، فجزّ شعر رأسه، وحلق ذقنه وشاربه ووقف ليستحم، لكن الماء البارد نزل مغلياً، مما دفعه للتفكير بتشغيل المكيف، ولكنه عدل عن الفكر خوفاً من فاتورة الكهرباء، فكان لا بد من إيجاد وسيلة لدخوله ثلاجة الموتى التي تردّ الروح في ظل الظروف الجوية الراهنة.

وقال المواطن أن قرار الانتحار كان صائباً، إذ إنه سيشعر بالهواء يتخلل جسده العاري والمبلل، وسينقل حال وقوعه وارتطامه بالأرض إلى ثلاجة الموتى، حيث يتخلص من موجة الحر إلى الأبد.

وأضاف بأنه اضطر سابقاً لبيع مجموعة من أعضاءه بسعر الجملة، ليدفع فاتورة التدفئة خلال موجة الصقيع التي ضربت البلاد الشتاء الماضي، وأنه يجد صعوبة في بيع بقية الأعضاء نظراً لتدهور أدائها بفعل الحرّ خلال الأشهر الماضية.

وأكّد مصدر من الأجهزة الأمنية أن المواطن سيتمنى التماثل للشفاء خلال فترة قصيرة، بعد أن تم وضعه في غرفة بلا تدفئة ولا تكييف، لحثه على الإسراع بالعودة إلى الحياة اليومية المتعارف عليها.