في دراسة علمية قام بها مركز الحدود للدراسات المناخية حول مصير أهم مشاهير وعظماء العالم في ما لو ابتلاهم الله وخلقهم عرباً، توصل المركز إلى النتائج التالية

khodar

إسحاق نيوتن

إسحاق نيوتن: قد تظن عزيزي القارئ أن إسحاق نيوتن العربي ليس مبدعا كإسحاق نيوتن الإنجليزي، وأن التفاحة التي سقطت على رأسه ألهمته بأن يلتهمها فحسب. أنت مخطئ عزيزي القارئ، فلإسحاق نيوتن العربي كانت التفاحة مصدر إلهام عظيم، حيث قادته تلك التفاحة إلى العمل في مجال بيع الخضار والفواكه، فاستغل إبداعه وذكاءه من خلال اختراع تكتيك عبقري لبيع التفاح، يتمثل بوضع حبّات التفاح الجيدة في أعلى الصندوق والحبات الأقل جودة تحتها ثم بيعها للزبائن بثمن أغلى من ثمنها الذي تستحقه، وجنى من خلال عبقريته أموالاً مكنته من ترك بسطته وافتتاح متجر أبو نيوتن  للخضار والفواكه

 

dhan

ليوناردو دا فينتشي

ليوناردو دا فينتشي: بدأت موهبة ليوناردو العربي عندما رسم أولى لوحاته الفنية على جدران مدرسته الابتدائية، والتي كانت عبارة عن قلب حب وبداخله سهم وبجانبه اسم محبوبته من مدرسة الخنساء النموذجية للبنات، ثم توالى الإبداع لديه فأصبح يرسم المزيد والمزيد من اللوحات على جدران مدرسته، وبالإضافة الى اللوحات العاطفية لوحات تتضمن نقداً بنّاء لمدير مدرسته ووالدة وأخت المدير وعائلته بكاملها، وكبرت موهبته ليوناردو العربي معه ليصبح “طرّيشاً” موهوباً ومرموقاً

 

وليم شكسبير: احتفظت النسخة العربية من وليم شكسبير بنفس مزايا النسخة الانجليزية، حيث عمل في مجال الكتابة والشعر والقصص، مع فارق ضئيل يتمثل في أن اهتمام وليم العربي ونتاجه الفكري قد انصبا في اتجاه تمجيد حكومة بلاده ونظامها، حيث كتب أهم أشعار الأغاني الوطنية التي تتغنى بالحاكم وأركان حكمه، كما كتب سيناريوهات مسرحية لنشرة الأخبار الرئيسية في محطة التلفاز الحكومية تؤكد صمود حكومة بلاده وقائدها في وجه المؤامرات الكونية والإرهاب، واختتم  حياته بالانشقاق عن حكومة بلاده والانضمام إلى إحدى الجماعات المتشددة

 

 

albert

ألبرت اينشتاين

ألبرت اينشتاين: أنهى دراسته الأكاديمية بعد حصوله على درجة الدكتوراة في الفيزياء، ثم عمل معلّماً للمراحل الابتدائية في مدرسة حكومية نائية، أصيب بعدد كبير من الانهيارات العصبية والأمراض النفسية، تقاعد على إثرها من سلك التعليم، وانتقل إلى سلك تسليك التمديدات الصحية (المجاري)، شوهد آخر مرة وهو يحل المسائل الحسابية المعقدة لإبن البقّال في حارته مقابل علبة سردين

 

توماس أديسون: أمضى توماس أديسون العربي طفولته بتكسير لمبات ومصابيح أعمدة الشوارع، ثمَّ كبر وتطورت موهبته، فصار يتسلق تلك الأعمدة لنبش أعشاش الطيور من فوقها مستغلاً انقطاع التيار الكهربائي الطويل عن حيه، وانتهت حياة توماس العربي نهاية مأساوية، إذ صدفت ودون سابق إنذار من الحكومة أن لم تنقطع الكهرباء عن حيه في أحد الأيام، فأصابته صعقة كهربائية وهو فوق أحد الأعمدة فسقط ومات

ماري كوري: للأسف لم تستطع ماري كوري العربية إنجاز أي شيء يذكر سوى الطبخ وإنجاب الأطفال، حيث أجبرها والدها على ترك الدراسة وهي في الصف الثالث الابتدائي، ليزوجها وهي قاصر لرجل يفوقها عمرها بعمر آخر، لتبدأ رحلة الشقاء بعد ذلك قبل أن تتوفى بجلطة دماغية وهي تصارع مع الأطفال بين المطبخ والحمّام

مقالات ذات صلة