Northbridge_International_School_Cambodia,_Swimming_Meet copy

يبرز الأطفالا اهتماماً كبيراً بالسباحة تحسّباً للمستقبل –المصدر 

أعلنت وزارة والتربية التعليم السورية عن إدراجها مساق السباحة كمادة تعليمية أساسية، بدءاً من صفوف مرحلة رياض الأطفال ولغاية بلوغهم سن ما بعد التقاعد، مراعاة للظروف الحساسة التي تمر بها المنطقة، والتي قد تجبر المرء للسباحة لساعات ومسافات قد تطول لغاية بلوغه الجنّة.

ولتحقيق هذه الغاية، شرعت الوزارة بتجهيز أكبر عدد ممكن من المسابح قرابة المدارس، وقد تم الانتهاء بالفعل من حفرالأماكن المخصصة لها باستخدام البراميل المتفجرة، والتي ابتكرها الجيش العربي السوري في محاولات لإيجاد طرق سلمية أخرى لاستخدام البارود والبراميل.

وفي هذا الإطار، قال أحد خبراء التعليم “أن هذه الخطوة تعتبر استكمالاً لعملية النهضة الرياضية في البلاد، لقد نجحنا سابقاً في صنع غادة شعاع بفضل تمارين الجري من العسكر والقفز من فوق الأسوار، لكن نتوقّع أن نخرج ببطل جديد في فترة قياسية حيث يقوم الملايين حالياً بالتدريب من أجل الأولومبيات التي تحصل في الوقت الحالي”.

يذكر أن الوزارة تعمل حالياً على تطوير خطط بالتعاون مع وزارتي “الشباب” و”الشباب الضائع”، لتعليم الطيران بدون أجنحة، كجزء من حربها على استغلال شركات الطيران وشركة مشروبات الطاقة الرأسمالية، هو الأمر الذي دفع هذه الشركات للتعبير عن مخاوفها من توقف أعمالها حال إنجازه.

مقالات ذات صلة