Arab Summit in Kuwait - Arab leaders meeting

كيف؟ كيف لا يكون للفلسطينيين قصر لرئيسهم؟ –المصدر 

أكد السيد الرئيس الأخ المناضل الرمز والشهيد مرتين محمود عباس أبو مازن المزاعم التي أعلنت سابقاً عن نيته لبناء قصر فخم، بل فخيم، تقدر قيمته ب13 مليون دولار أخضر. وتسبب تأكيد عباس لتلك المزاعم باصابة الكثير من مؤيديه المخلصين بحالة شديدة من الحرج خصوصاً أنهم كانوا قد أكدوا سابقا أن تلك المزاعم كاذبة ومن فبركة حماس أو الاحتلال أو ما شابه، ليأتي تصريح الرئيس الفلسطيني ويتسبب بحالة واسعة من الشماتة لهم وهو ما دفعهم لإيجاد تبريرات جديدة تفند تبريراتهم السابقة.

هذا وذكرت عدة مصادر أن مساحة القصر الجديد كبيرة جداً لدرجة أن اسرائيل تدرس بناء مستوطنات داخل القصر بين غرفة الجلوس والمطبخ، وإنشاء حواجز تفتيش في المنطقة الواصلة بين الحمام وغرفة النوم، وهو ما قد يشكل بحسب الرئيس الفلسطيني “عقبة أمام  السلام”.

وهنا يتساءل مراقبون، هل سيتمكن السيد الرئيس الأخ الرمز المناضل البطل والشهيد مرتين من التحرك في القصر دون استصدار التصاريح الاسرائيلية اللازمة؟

وعند سؤال الرئيس عباس عن الأسباب التي دفعته  لبناء القصر قال: “هذا القصر يمثّل طموحات الشعب الفلسطيني بالاستقلال، فكيف يمتلك زعماء الدول العربية كلهم قصوراً فخمة ولا يحق للشعب الفلسطيني أن يمتلك رئيسه هكذا قصر؟ كيف؟ أيضاً يمثّل هذا القصر تحدياً للاحتلال الذي لا يريد للشعب الفلسطيني أن يرفع رأسه فخراً برئيسه وقصر رئيسه”.

ومن المعروف أن السيد الرئيس محمود عبّاس أبو مازن لن يموت.

 

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة