4605e015-f598-4ceb-86f0-331934ead3fd

الحرية في أبهى صورها –المصدر 

أصدرت وزارة الخارجية السعودية بعد صلاة العشاء يوم أمس بياناً، أكدت فيه انتهاء اعداداتها لإطلاق خدمة نوعية جديدة في المنطقة، تتضمن توصيل ظروف “الربيع العربي” إلى المواطنين العرب الأعزاء بالمجان، مبينة أن الاعدادات استغرقت وقتا وجهداً كبيرين، إذ تم ملء أكبر عدد ممكن من الظروف والطلبيات بأنواع جديدة ومميزة من المفرقعات والمواد الحارقة والمتفجرة، كما تضمنت مقابلات لاختيار النساء اللواتي سيوصلن هذه الخدمات باستخدام الدبّاب والدراجة الهوائية، ومقابلة محارمهن الذين سيرافقوهن.

وجاء في البيان “أن المملكة تطلق هذه الخدمة استكمالا لمساعيها العسكرية للوصول إلى حالة السلم المنشودة في المنطقة العربية، وستبقى يد المملكة كما عهدتها البشرية ممتدة للأشقاء العرب وجميلات أوروبا بشكل مباشر، أو عبر أذرعها في المنطقة، إلّا إذا تم فصل الذراع عن اليد كما يحدث عند إقامة حد السرقة”.

كما وضّح البيان أن “الوصول لحالة السلام والصمت الروحاني المطبق، يستلزم ايجاد الحلول الدبلوماسية بعد المرور باجراءات روتينية على جثث الآلاف، والملايين إذا اقتضت الحاجة، من المواطنين المدنيين والعسكريين والسياح الأجانب أيضاً؛ وعندما يتحقق ذلك، لا بد أن يكون مستقبل المنطقة وأبنائها سعيداً كاليمن، بإذن الله”

وأشار البيان أن المملكة تعد حالياً خطط إعادة الإعمار بعد أن تمسح كل شيء عن الوجود، وتتضمن الخطط بناء جوامع للمصلين في المناطق النائية، ومصليات مكيفة بجانب خيام اللاجئين، ومساجد، ومساجد أكبر، ومساجد كبيرة جداً، ومساجد عملاقة، ومساجد تنطح السحاب

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة