bankimon

لاحظ القلق على سحنة الأمين العام للأمم المتحدة –المصدر 

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة صباح اليوم أن الأمم المتحّدة ستوقف جميع عملياتها حول العالم وتحوّل عمل موظفيها إلى قلقين بدوام دائم. ويأتي هذا القرار بعدما أحسّ الأمين العام بأنه هو الوحيد الذي يقلق على الأمور الحاصلة في المنطقة، وأنّ زيادة جهود القلق ستضاعف التأثير المعدوم للأمم المتحدة عشرات المرّات.

وعلّق الأمين العام في المؤتمر الصحفي أن أدوار أفراد الأمم المتحدة ستنقسم إلى مجموعات بحسب خبراتها. فالأشخاص الذين لديهم أي ميول للأرق سيقومون بأخذ مهمة القلق ساهرين على ما يحصل في الشّرق الأوسط. أما أولئك الذين لديهم ماضٍ في الاكتئاب فسيوضعون بإجازة قسريّة حتّى انتهاء هذه الفترة الصّعبة من حياة المؤسسة، فيما سيبقى غالبية الأربعين ألف موظّف جالسين أمام مكاتبهم طوال اليوم يفكّرون ويتحسّرون ويقلقون.

من الجدير بالذكر أن هكذا تصريحات للرجل المئة وسبعين ألفاً في قائمة أقوى شخصيات العالم قد تحدث تغييراً عميقاً في المشهد السياسي شرق الأوسطي، حيث أنّ إيقاف العمليّات التي كانت تعطي أملاً فارغاً للفلسطينيين والسّوريين والعراقيين وغيرهم سيساعدهم على الوقوف على أرجلهم بأنفسهم.

مقالات ذات صلة