أحدى قاعات التوجيهي في الأردن بعد عمل الكثير من الفوتوشوب عليها

في مقابلة حصرية قام بها فريق الحدود مع مسؤولين في وزارة التربية والتعليم، أعلن المتحدّث باسم شؤون التوجيهي عن رسوب ٤ طلاب توجيهي على الأقل هذا العام، ونجاح العديد العديد من الطلاب الآخرين دون تحديد الأعداد، وذلك بعد تحليل النتائج.

وقد أعلنت الوزارة عن هذا النتائج لرفع معنويات الطلاب، حيث أنه وعلى الرّغم من العمل الجاهد للطلّاب في الامتحانات من غش وواسطات (وحتّى في بعض الحالات النادرة الدّراسة)، إلّا أن العديد من الطلاب باتوا قلقين من نتائجهم النهائية بسبب عدم تمكّنهم من تأمين إحدى المكرمات العديدة التي تملأ النظام التعليمي.

وعلّق وزير التربية على النتائج قائلاً “جميع طلّاب التوجيهي من أوائل وناجحين وراسبين، هم ناجحون في أعيننا، حيث أن المحاولة هي أم أم الاختراع”. و عقّب على مقولته “نجاح أو رسوب الطالب في التوجيهي أو الجامعة لا يحدد مصير أحد، وبالرغم من اقتراب نهاية العالم، إلا أن هذه النهاية لا علاقة لها بنتيجة الطالب”.

مقالات ذات صلة