holy_ramadan_moon-wide-634x334

وإذا كانت اسرائيل تمتلك أقماراً صناعية، فإن لدى العرب
أقماراً لكل أشهر السنة

أعلن وزير الأوقاف وشؤون المقدّسات الإسرائيلي زهير أرغوف إثبات رؤية هلال رمضان، وبالتالي تمكنّت اسرائيل من تحديد موعد بدء الشهر الفضيل قبل غيرها من دول الإسلام والخلافة وما إلى ذلك.

وفي ذات الوقت، تمكن فريق من الباحثين الأمريكيين من تحديد موعد ظهور الهلال من خلال معادلات رياضية تتوقع حركة القمر بدقّة عالية قد تتجاوز حدة بصر، ولربما بصيرة، الكثير من شيوخ الوهابية.

وبالتالي، وإن تأكّدت مشاهدة الهلال الليلة، فإن العالمين العربي والإسلامي سيصومان ويفطران ويتسحران على الإيقاعين الإسرائيلي والأمريكي في حادثة ليست الأولى من نوعها بالتأكيد.

وكان القمر الصناعي الإسرائيلي أموس هو الذي التقط صور الهلال، إذ لا وجود لأقمار صناعية عربية تجسسية أو علمية طبعاً، على الرغم من هوس أثرياء الوهابية بهلال رمضان والهلال الشيعي على السواء.

ولا يتساءل مراقبون عن عدم وجود هكذا تكنولوجيا لدى العرب كونه من المعروف أنهم منشغلون بـ ــــــــــــــــــــ. *

*عزيزنا القارئ، ستكتب الحدود مقالاً حول الإجابة الأفضل، شارك معنا.

مقالات ذات صلة