النار النار النار.. يا حبيبي النار النار

أعلن وزير الخارجية لشؤون الحفلات السعودي صباح البارحة عن انطلاق فعاليات مهرجان الألعاب النارية الثاني على العاصمة اليمنية صنعاء تحت شعار “إعادة الأمل”، بقيادة مجموعة من الطيّارين من جميع الجنسيّات والخلفيّات.

وقد بدأت فعّاليات هذا المهرجان فور انتهاء المهرجان السابق على اليمن. وكان مهرجان “عاصفة الحزم” قد انتهى بفوز السعودية التي حققت أهدافها من جهة، وفوز الحوثيين الذين باتوا يسيطرون على معظم البلاد من جهة أخرى.

ومن المتوقّع أن تطلق بلدان المنطقة مهرجانات متتالية على مدى السنوات العديدة المقبلة، الأمر الذي يهدد المهرجانات المعروفة في البرازيل واسبانيا والعراق.

وخرج الأطفال إلى الشوارع مبتهلين مع أهاليهم، حيث أن تضييع هذه المناظر الخلابة جريمة يعاقب عليها القانون السعودي-على-اليمن عقاباً وخيماً.

مقالات ذات صلة