هل سئمت من العيش في وطني حبيبي الوطن الأكبر؟ هل تتشوق لحياة التشرّد في اوروبا؟ إلى متى وإلى أين؟ فريق الصحافة الإستقصائية في الحدود قام بمسح لأفضل الطرق التي يمكن أن تسلكوها بعيداً عن الوطن، إلى الغربة القاسية بعيداً عن أهلك والحكومة والسلفيين.

tunnels

نفق كهذا هو الدي يفصل المسافر العربي عن الحياة في مكان آخر

الأنفاق: عزيزي المسافر العربي، أثبتت هذه الطريقة نجاعتها في توفير فرص التنقل بحرية في غزّة وصحراء سينا وجنوب لبنان، كل ما عليك فعله هو البدء فوراً بحفر نفقك الخاص للولوج من خلاله إلى مكانٍ آخر. وعلى الرغم من الوقت والمجهود اللازمين للسفر عبر الأنفاق، إلا أنها تبقى وسيلةً خاليةً من غرف المخابرات وأجهزة كشف المعادن ووجوه رجال الأمن. حتى الآن، لم يتمكن أحد من استخدام هذه الطريقة للسفر خارج الوطن العربي برمّته وللأبد، لكن الحفر لمسافات أبعد لا بد أن يؤدي، منطقياً، للوصول إلى مكانٍ أبعد وأجمل.

 

 

 

swimming

علموا أبناءكم السباحة

السباحة: هل تحب السباحة؟ التجديف؟ التجديف بنوعيه؟ إذا كنت من محبي ركوب البحار ولا تخشى الغرق، أو من محبي صعود الجبال ولا ترغب بعيش الحفر، فإن هذه الطريقة ستكون الأنسب لك حتماً، لكن أولئك الذين يختارون هذه الطريقة لا بد لهم من التحلّي بالنفس الطويل حرفياً وروح المغامرة والمقامرة بالحياة. كل ما عليك عزيزي المسافر العربي هو التوجه إلى إحدى الدول العربية ذات السواحل على البحر المتوسط (باستثناء إمارة غزّة)، ثم التوجه، بالمراكب أو السباحة نحو خلاصك الفردي الأبدي. السباحة نحو أوروبا الخلاص محفوفة بالمخاطر، حيث أسماك القرش وخفر السواحل والعواصف والدوّامات البحرية كلّها قد تقطع طريقك. هذه الطريقة هي الأفضل لمن يحب مزج المغامرة بالأحلام، وليست لضعاف القلوب.

 

 

 

baloon

لاحظ كيف لا يتلون المنطاد بألوان الأعلام العربية

المنطاد: كما فسّر لنا علماء الوهابية مراراً فإن الأرض، لو أنها تدور، فإن الصعود في منطاد، ثم الإنتظار ريثما تدور الأرض بعض الشيء ثم الهبوط مجدداً سيؤدي حتماً لنزولك في مكانٍ آخر، خاصّة أن الأرض تدور حول نفسها تاركةّ مجالها الجوي متمتعاّ بالثبات. كل ما عليك عزيزي القارئ هو بناء منطاد، حيث يمكن تعلّم ذلك على موقع يوتيوب، ثم تعبأة المنطاد بالغاز المصري، ثم الركوب فيه وقطع الحبل الأخير الذي يربطك بالمنطقة. العملية سهلة يا عزيزي، لكن حذارى من المكوث طويلاً في المنطاد الطائر قبل الهبوط، حيث من الممكن أن تعود إلى نقطة الإنطلاق لا سمح الله. إذا صدف وهبطت في البحر، بإمكانك الإستعانة بوسيلة السفر المذكورة أعلاه. أيضاً عزيزي المسافر العربي، حذارى حذارى من منظومات الصواريخ في المنطقة، فالقبّة الحديدية الإسرائيلية، ومنظومة صواريخ حزب الله، وصواريخ إيران الروسية وحتى سلاح الجو السعودي المكتشف حديثاً كلّها لك بالمرصاد.

 

 

 

dubai

بشرفك يا عزيزي القارئ، هل هذه المباني في وطني حبيبي؟

العمل في دبي أو شركة أرامكو: أثبت كلٌ من التاريخ والإقتصاد العالمي أن دبي ومجمّعات أرامكو لا تقع حقيقةّ في الوطن العربي على الرغم من الإنطباع السائد الذي تروّج له الخرائط والأطلس. قد تبدو هذه الطريقة سهلة للوهلة الأولى، لكن لا يا عزيزي المسافر العربي. أولاً لا بد لك من العثور على وظيفة، ونعرف أن الوظائف التي يمكن للعربي القيام بها محددة للغاية، حيث بعض الوظائف هناك مخصّصة للرجل الأبيض، وأخرى للعبيد من جنوب وشرق آسيا، فتبقى مجموعة محدّدة فقط من الوظائف الممكنة لك. أيضاً، لا بد لك من العثور على كفيل، ونعرف جميعاً أن الكفلاء الذين يعرفوننا هناك ينسونا سريعاً، كما ستفعل أنت عند وصولك. ثم لا بد لك قبول الإهانة والمذلّة بشكل دوري، ولا بأس في ذلك حيث تعلّمنا جميعاً فعل ذلك في أوطاننا.

 

 

 

الخلاص الأبدي: إن مشكلة العيش في الوطن العربي تنقسم إلى مشكلتين، مشكلة العيش نفسه، بالإضافة إلى “العيش” في وطني حبيبي. وفي حين يكون الموت حلاً أبدياً لهذه المشكلة، إلّا أن

Death pathway

الزمن كفيلك الأول والأخير

  أقلّاءً فقط هم الذين يتمتعون بالشجاعة والعزيمة الكافيتين لمغادرة هذا المكان نحو السماء العلياء لمرّة واحدة وأخيرة. لا تيأس عزيزي المسافر، فالزمن كفيلٌ بحل المشاكل جميعها، بما في ذلك مشكلة الحياة في وطني حبيبي الوطن الأكبر. كل ما عليك هو الانتظار حتى يبادر الله إلى منحك تأشيرة سفر وتذكرة باتجاه واحد بعيداً عن الوطن، حيث حور العين للرجال فقط، وحيث الأنهار من الكحول والعسل والطبيعة الخلّابة، تماماً كما أوروبا الكفر والانحلال الأخلاقي.

مقالات ذات صلة