ancient-goose-1

صورة نادرة للطيور الأبابيل قبيل انتحارها

أصيب سرب من الطيور النادرة والمعروفة بالطيور الأبابيل بحالة من الحيرة والضياع أثناء طيرانها المعتاد فوق منطقة الشرق الأوسط. ولم تتمكن الطيور من تحديد المواقع التي تود استهدافها الأمر الذي قد يؤدي إلى انقراض هذه الطيور النادرة في حال عدم تمكنها من تحديد فريق المسلمين الذي يجب أن تدعمه.

وكان السرب لدى وصوله إلى المنطقة قد أصيب بالتشتت إذ تبين أن جميع الأطراف المتقاتلة في اليمن والعراق ودولة الخلافة وسوريا وليبيا تتوقع أن هذه الطيور قد أتت لدعمها هي دون غيرها. وأدت حالة التشتت إلى انقسام السرب نفسه وحدوث حالات من الاقتتال بين صفوف الطيور والتي انتهت بمغادرة نصف السرب عائداً إلى السموات العلياء، في حين توجّهت باقي الطيور إلى اسرائيل نظراً لوضوح الصديق من العدو هناك.

وهكذا يفسر العلماء ظاهرة وقوف الطيور مع اسرائيل في حروبها منذ حرب ١٩٦٧ ومروراً بحروب غزّة ولبنان والضربات الأمريكية والإسرائيلية ضد الدول العربية.

ويرى علماء فلك دوليون أن الأجسام الفضائية والمعروفة باسمها العلمي “حجارة من سجّيل” قد بدأت أيضاُ بإظهار أعراض الحيرة والتخبط اثناء قدومها إلى المنطقة حيث عاد البعض منها أدراجه في حين التزمت صخور أخرى بمسارها لتصطدم بالمقاتلين والمواطنين العرب والمسلمين.

مقالات ذات صلة