Raef Badawi 2-01

إلى متى تبقى هذه الظاهرة

طالب جلّاد السعودية جمعيّات حقوق الإنسان حول العالم بفدية قيمتها ٢٠٠ مليون دولار للإفراج عن الرهينة السعودي المختطف رائف البدوي (٣١ عاماً). وظهر الجلّاد حاملاً السوط وأمامه رائف البدوي، في فيديو لم يعد غريباً عن المنطقة.

وعلى الرّغم من وجود أكثر من ٢٩ مليون رهينة سعودية في البلاد، إلّا أن هذه هي المرّة الأولى التي تقوم فيها الحكومة السعودية بطلب فدية مقابل أي منهم، نظراً للضائقة الإقتصادية التي تمر بها السّعودية منذ نزول سعر النفط إلى مستويات قد تؤدّي إلى تقليص صرف الأمراء السّعوديين على السّيارات.

وتم القبض على رائف بدوي من قِبل السلطات السعودية قبل ٣١ عاماً عندما قام بَدَوي بدخول السعودية عن طريق الخطأ قادماً عبر مستشفى الرحمة للتوليد، حيث تم احتجازه تحت الإقامة الجبريّة في البلاد منذ وصوله، قبل أن تقوم السلطات بتحويله بعد عدد من السنوات إلى أحد غوانتاناموهاتها.

وتتدارس جمعيّات حقوق الإنسان الرّد على مطالب الحكومة٬ إلّا أن العديد من الصّحف استبعدت حصول أي نوع من الصّفقات حيث أن أمنستي وغيرها من جمعيّات حماية حقوق الإنسان ترفض التفاوض مع أي جماعات إرهابية.

مقالات ذات صلة