FRANCE-ATTACKS-CHARLIE-HEBDO-MEDIA-FRONTPAGE

ضمن مخططات القاعدة المتواصلة لتشويه صورة الإسلام، نجحت مجلّة شارلي هبدو بالتعاون مع  القاعدة  بتوزيع ٣ مليون صورة مسيئة للرسول حول العالم في أقل من أسبوع. وتكفّلت القاعدة بإجراءات الإعلان للصحيفة عبر الإعلام، في حين وقع على كاهل الصحيفة توفير رسومات مسيئة للرسول فقط.

وفي حين كانت المجلة لا يقرأها سوى قردين وستون ألف شخص، جميعهم في فرنسا، ٬ إلّا أن حملة القاعدة الإعلانية أوصلت هذه المجلّة الصغيرة إلى أوج الشهرة٬ لتتمكن من نشر المزيد من الرسوم لعدد أكبر بكثير من القرّاء. ويمثّل التعاون الحالي بين الصحيفة والقاعدة تغيراً واضحاً في آليات عمل القاعدة التي باتت مهددة بخسارة جزء من نجوميتها لصالح دولة الخلافة.

واشتهرت القاعدة بأعمالها الإعلانية والدعائية عبر عقد كامل من الزمن، حيث نالت شهرة عالمية لجملة من الأعمال المشهورة كتفجير السفارات الأمريكية وأبراج نيويورك، في حين ما زالت تعاني من غياب الأب الروحي للتنظيم أسامة بن لادن.

يذكر أنه وعلى الرّغم من عداءات الجماعات الإسلامية لبعضها البعض٬ القاعدة والسعودية وداعش والأخوان وجبهات النصرة والفتح وحركات الشباب الإسلامي في أفريقيا، إلّا أن كلّاً منهم عمل بطرق مبتكرة ومختلفة لتحوير صورة الإسلام على مدى السنوات لتصل إلى ما هي عليه الآن من إشراق.

 

مقالات ذات صلة