0 (1)

وحرص الزعيم الكوري على أن يحرص الإعلام على تغطية مشاركته في المسيرة

شارك ملك كوريا الشمالية كيم جونخ أون، في مسيرة باريس الأمس، وذلك في إطار الدفاع عن حرية التعبير عن الرأي في فرنسا. وتعتبر حرية التعبير عن الرأي في فرنسا من أعلى أولويات العديد من زعماء العالم الذين يودون للديموقراطية في فرنسا أن تزدهر.

وجاءت مشاركة الزعيم الكوري بعيد قيامه بجملة من الإصلاحات السياسية والاقتصادية، هدفت في مجملها إلى إلغاء محكمة أمن الدولة العسكرية في كوريا ومنع التعرض للناشطين السياسيين في الجامعات. وقام الرئيس الكوري مؤخراً بتمرير حزمة إصلاحات شملت سن قانون انتخابات عصري وحديث، وإجراء جملة من التعديلات على قانون الأحزاب وقانون المطبوعات والنشر لتشجيع العمل السياسي وحرية التعبير عن الرأي، إضافةً إلى تغليظ العقوبات على المتهمين بمارسة التعذيب في مراكز الإعتقال والتوقيف في سائر أنحاء المملكة الكورية.

من جهة أخرى اعتذر الملك السوري بشار حافظ الأسد عن المشاركة في المسيرة نظراً للظروف التي تمر بها بلاده خلال العاصفة الثلجية التي ضربت المنطقة.

يذكر أن زعماءً مختلفين حضروا هذه الفعالية في ظل غياب واضح لقوات الدرك والغاز المسيل للدموع، ولم تسجّل حالات اعتقال للمتظاهرين ولا حالات تعذيب لأي من الناشطين الداعين للمسيرة.

 

باستطاعتك الاعلان هنا

مقالات ذات صلة