اعتقال بابا نويل في جبل عمّان ومصادرة جميع هداياه

ويعرف عن س.ك. زيّه التنكري الذي يذكّر بزي كارل ماركس الشيوعي
والذي كان يحب اللون الاحمر وذو لحية بيضاء ويحب توزيع الأشياء على الجميع

اعتقلت السلطات الأردنية المطلوب الشهير والمعروف بكنية “بابا نويل” أثناء قيامه بتوزيع مجموعة من الهدايا في مناطق متفرقة من المملكة. وكان س.ك. متنكراً بلحية بيضاء وزي أحمر عندما اشتبهت به السلطات، فقامت دوريتان بتعقبه في مطاردة ساخنة عبر كامل الإختناق المروري في شارع زهران من الدوار الثاني إلى الرابع لمدة ساعة ونصف.

ويواجه “بابا نويل” تهماً تتعلق بالتبشير وإثارة النعرات الطائفية والقيام بأعمال خيرية غير مرخّصة والمدرجة جميعاً في قانون منع الإرهاب، إضافة لارتدائه زياً تنكريّاً وهو الأمر الذي منعته السلطات وتسبب سابقاً باعتقال مهرج ماكدونلدز. وبالتالي، سيمكث س.ك. في مركز “إصلاح وتأهيل” ماركا المدني إلى جانب نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بن ارشيد، في سابقة هي الأولى من نوعها تجسّد التعايش والعيش المشترك في البلاد.

وتمتّ مصادرة عربة المعتقل كونها غير مرخّصة إضافة إلى مصادرة تشكيلة واسعة من ألعاب الليغو والمكعبات الخشبية التي أدخلها المتهم إلى البلاد دون دفع الجمارك عليها. ويعرف عن المتهم قيامه بتوزيع هذه الهدايا مرّة كل عام احتفالاً بالذكرى السنوية لولادة عيسى عليه السلام من مريم وهي عذراء، الأمر الذي لم يتسبب بقتلها من قبل أبيها أو أخوتها في جريمة شرف قبل ألفي عام.