Election dates announced in Bahrein

أحد التكنولوجيات المستخدمة في إرساء الديموقراطية في البحرين
إلى جانب السجون وأساليب التعذيب ما بعد الحداثية

تقوم دولة البحرين وتحت إدارة  المخرج حمد بن عيسى ورعايته بتنظيم مسرحية جديدة لتسلية مواطنيها٬ الشيعة منهم خاصة٬ بعمل فنيّ جديد أطلق عليه المنظّمون عنوان “الانتخابات”. ويتوقع أن تكون بطولة هذه المسرحية من نصيب مجموعة من الممثلين السنّة في حين سيكون معظم المتفرجين من الحضور من الأقل حظاً الذين ولدوا لعائلات شيعية.

وفضّل معظم الممثلين الواعدين من الخلفية الشيعية عدم المشاركة في هذه المسرحيات٬ حيث أن العمل، ذا الطابع الكوميدي، قد تم تنفيذه مراراً وتكراراً في جميع الدول العربية وغير العربية. واستنكر البعض هذه المقاطعة قائلين أن مسرحيات شيكسبير وعادل إمام أو حتى بشار الأسد، تؤدى مراراً على مدى العديد من السنين٬ وعلى الرغم من ذلك فإن الجمهور يستمتع بها.

وتقوم مجموعة كبيرة من الدول في العالم العربي بتمثيليات مشابهة كل أربع سنوات٬ حيث تمثّل مسرحية “الإنتخابات” فرصة لعموم الجمهور لرؤية وجوهٍ وسَنَحٍ لأشخاصٍ  جدد أو مختلفين. ويجري تنظيم هذه الأعمال الترفيهية كي لا تمل الشعوب من صور الدكتاتور والممثل الأول الموزعة في جميع المباني الحكومية والدكاكين والجمعيّات وأسواق الخضرة والأحزاب-الدكاكين- والصحف الرسمية والتلفاز والإذاعة وقريباً في منازل المواطنين وغرف نومهم.

مقالات ذات صلة