أعلن مسؤول رفيع في حزب الله اللبناني (وهو إحدى المجموعات التي تمثّل مشيئة الله في المنطقة) عن الاستمرار في نفس الخطاب السياسي للحزب في حال انتقال السيد حسن نصر الله إلى الحياة الأخرى أو التي بعدها أو في حال عدم وجود  إرسال أو انقطاع مفاجئ للكهرباء في غرفة العمليات في الطابق رقم ٩ تحت الأرض.

hasan

صورة للسيد حسن بعد أحد خطبه التي أذلّت المحللين بألغازها

وأوضح المسؤول أن الخطاب القادم سيحتوي على مجموعة من الأسئلة وعلامات الاستفهام وأسماء الإشارة، وتأكيدات جديدة على أنه معروف من يعطل الحوار في لبنان، ناهيك عن بعض الألغاز والأحاجي ليقوم المسؤولون بإضاعة وقتهم بمحاولة حلها لحين صدور الخطاب الذي يليه.

و ما زال المحللون يعملون على فك رموز من خطابات نصر الله السابقة، كتحديد الموقع الجغرافي ل “ما بعد بعد حيفا”. وتشير التقارير الأولية إلى أن الموقع هو البحر الأبيض المتوسط حيث يقطن السمك الجائع هناك منذ عقود. هذا و قد بدأت أغلب أنواع الأسماك في العودة إلى روتين حياتها الطبيعي بعد ثوان من أوامر لها بعدم تناول الطعام، وقد يرجع هذا إلى ذاكرة السمك (والشعوب) الضعيفة نسبياً.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة