ronald_mcdonald_arrested_answer_2_xlarge

صورة تعبيرية لاعتقال المدعو رونالد ماكدونالد

اعتقلت السلطات فجر الأمس السيد ر. م. والمعروف باسم رونالد ماكدونلدزعلى خلفية ارتدائه لزي تنكّري في ليلة “الهالوين” مما يخالف تعليمات وزارة الداخلية. وكان رونالد ماكدونلدز (أمريكي، ٧٤ خريفاً) يجلس وحيداً في المساء على مقعد على مدخل أحد مطاعم الوجبات السريعة في منطقة الجاردنز، عندما اشتبهت به سلطات الأمن والأمان بأنه من عبدة الشياطين المعروفين بارتدائهم البيجامات عادةً.

وكانت سلسلة المطاعم الأمريكية المشهورة قد طلبت من السيد رونالد الجلوس على مدخل المطعم للترحيب بالزبائن، حيث قام رونالد برسم ابتسامة مهرّج على وجهه للترفيه عن الأطفال ولإخفاء حزنه عن الزبائن، الأمر الذي اعتبرته السلطات الأردنية إخلالاً بالأمن والأمان. ويرى خبراء في مجال الأمن والامان أن رونالد سيتعرض لتغيرات على زيّه وابتسامته أثناء الاعتقال، الأمر الذي سيساعد في اندماجه مع المجتمع.

وبدأت وزارة الداخلية مؤخراً بتنظيم إصدار تصاريح الحفلات (التنكرية وغيرها) بعد الأحداث المؤسفة في الأعوام الماضية، والتي جاءت كنتيجة لخروج إحدى الحفلات التنكرية لبعض السلفيين عن السيطرية، الأمر الذي تحول الآن إلى حفلة كبرى على مستوى المنطقة.

واستثنت السلطات  من قرارها بمنع التنكر مجموعة من الأزياء التي سمحت للمواطنين بها طوال العام، كالتنكر كرجل مافيا والمسموح بها في مجلس النواب، والتنكّر بزيً يساري والتي سمحت بها للوزراء، والتنكر كمكياج والمسموحة في المحطات والفضائيات.

مقالات ذات صلة