images

صورة تعبيرية لمصور رفض النزول عنرافعة
الكاميرا خوفاً من إقامة الحد عليه

أكدّت مصادر مقرّبة من شركة روتانا أن الشركة وقعّت عقداً مع المخرج المصري عمرو فريد للبدء بتصوير مسلسل تاريخي بعنوان “سيف أبي بكر”. وبحسب المصادر، فإن اختيار الشركة وقع على دولة الخلافة لتصوير المسلسل في أراضيها نظراً للتشابه الكبير بين مواقع التصوير فيها والفترة التاريخية في النص السينمائي.

ويتناول المسلسل الأحداث التي مرّ بها طفل اسمه ربيع، عاش وترترع في بلاد الشام، ومن ثم عصى والده، وكان والده مجحفاً وفاسداً، لكن الفتى رفض أن يتوب، فجاءته ثلّة من الرجال الملثمّين الذين أعادوه إلى الماضي السحيق حيث لا يوجد انترنت سريع ولا فيسبوك. وبعد ذلك، عندما أدرك ربيع خطأه، حاول العودة إلى الوضع السابق مع أبيه السيئ، إلا أن قصة المسلسل لا تتناول موضوع المغفرة بل سخرية الحياة، حيث يكتشف الفتى ربيع أن الجميع، بما في ذلك والده، قد ماتوا وأنه لا يوجد مستقبل أساساً، ويظل ربيع عالقاً في الماضي مع أبو بكر وأبو حذقلة من الحلقة السابعة وحتى نهاية الجزء الأول من المسلسل.

وقامت شركة روتانا بالترتيب مع وزارة الصحوة في دولة الخلافة للتصوير في بضع مناطق منها الرقّة وريف دمشق وريف حلب والموصل والأنبار. ومن جهته، أكّد أبو حفصة المعاني، المتحدث باسم وزارة الفتوحات الثقافية، أن “دولة الخلافة تؤكد على توفّر الأمن اللازم لمواقع التصوير حيث ستضمن أمن وسلامة طاقم العمل طالما أن المسلسل لا يحتوي ما لا يرضي الله عزّ وجلّ أو خليفة المسلمين.

 

مقالات ذات صلة