electricity-meter-96863_640

عداد يستخدم لتحديد فترات انقطاع الكهرباء عن منزل ما

قامت شركة الكهرباء اللبنانية أمس بفصل التيار الكهربائي عن نفسها لمدة ثماني ساعات في إطار تقنين استهلاك الكهرباء في البلاد. وعلى الرغم من انقطاع الكهرباء عن معظم المناطق اللبنانية، إلا أن لبنان يظل منيراً بفضل أهله ومحرّكات توليد الكهرباء الصغيرة.

واعتاد سكان لبنان في العقود الماضية على عدم الاعتماد على شركة الكهرباء بشكل عام. حيث قام الشعب٬ بالإضافة إلى بعض العلماء اللبنانيين الذين قضوا على السرطان مراراً وتكراراً٬ بتطوير وسائل بديلة للإنارة، يذكر منها إشعال الحروب الأهلية أو الاستعانة بالقنابل المضيئة.

ولم تقتصر عملية التقنين على شركة الكهرباء فحسب، بل شملت أيضاً وقف ضخ الماء لشركة الماء، في حين عمل النجّار على خلع باب المنجرة، فيما قامت السباع بإزالة العظام من بيوتها في حركة تضامنية.

يذكر أن القوات المسلحة اللبنانية كانت قد باشرت أيضاً بالعمل على تقنين صادراتها من الجنود إلى دولة الخلافة، وذلك عبر إعادة نشر قوّاتها في المدن اللبنانية، في حين تم توكيل حزب الله بحماية الحدود، خاصّة بعد النجاح الهائل الذي حققه الحزب في القيام بنفس الدور في سوريا.

مقالات ذات صلة