2294748337_692a2f2dc8_zفي خطوة لم تفاجئ الشعب الاردني المحافظ رغم انها استفزته، قامت الممثلة العالمية مونيكا بيولوتشي بوضع صورة ملكة جمال الاردن كصورة بروفايل لها على الفيسبوك، بهدف جمع اللايكات عن طريق انتحال شخصية هذه الاخيرة.

وتراوحت ردود الفعل بين مستويات مختلفة، فقد أعربت الحكومة عن رفضها القاطع لفعل مونيكا، مع استعداد ملحوظ لخطوات تصعيدية كحجب فيسبوك أولا أو فرض ضريبة على استخدامه، ثم مقاضاته على غرار غوغل، مما تسبب في حالة هلع دفعت فيسبوك وغوغل الى تجاوز منافستهما، والعمل على حل هذا الاشكال القانوني الخطير في السوق الأردني الملتهب.

ومن ناحية أخرى أعلنت داعش-فرع الأردن عن قرارها بإقامة الحد على كلتيهما بتهمة كونهما أنثيين٬ بالإضافة إلى قائمة طويلة وعريضة مليئة بالتهم المتنوعة.

وفي استطلاع ميداني قام به مراسلو الحدود، أشارت بعض الفتيات الأردنيات إلى أن بيلوتشي ليست أكثرمن فتاة مغطاة بالمكياج و تحتاج الى الكوافير لأن شعرها قبيح، كما أنها مثل قطعة الحلوى المكشوفة …الخ

وقد فوجئ بعض المراقبين بالصورة، حيث كان الكثيرون يعتقدون أن مونيكا بيلوتشي هي فتاة أردنية ما، بسبب انتشار صورها كصور بروفايل للعديد من الفتيات الاردنيات، مثل “حسناء جبل المريخ” ، “أميرة الاحزان” وغيرهما.

 

مقالات ذات صلة