901939537

من المعروف أن خطوط معبر المشاة موجودة لأغراض تجميلية بحتة

قام رجل مجهول الهوية صباح اليوم بالإنقضاض على شارع رئيسي في حركة مفاجئة وعفوية، لكن مدروسة وفنيّة، أمام مجموعة من السيارات المسرعة. وقام الرجل المجهول بهذه الحركة في وسط البلد قرب ساعة الظهر، الأمر الذي ساهم في رفع أعداد الجمهور الحاضر في ذلك الوفت.

وحيّا السائقون الرجل البهلوان عبر إطلاق العنان لزماميرهم العذبة، وهي الطريقة التقليدية للاحتفال في الأردن. ومن جانب آخر، لم يتمكن سائقون آخرون من تمالك أنفسهم وأخرجوا رؤوسهم من السيارات وهم يهتفون على الرجل. وصرخ العديد من السائقين بعبارات تحفيزية لا تستطيع الحدود نشرها لما في ذلك من كسر لقوانين المطبوعات والنشر والآداب العامّة وقانون مكافحة الإرهاب وقانون العقوبات بتعديلاته وطبيعة مجتمعنا المحافظ.

وعلى الرغم من محاولات بضعة سائقين المرور فوق الرجل لتعزيز قيمة العرض الدرامية، إلا أن الرجل استطاع القفز بخفة ورشاقة إلى أن وصل الجزيرة الوسطى. وبعدها قام بإعادة الروتين السابق مرة أخرى أمام جماهير جدد هتفوا له بنفس حماسة مجموعة الجماهير الأولى.

وفي مقابلة مع سائق تكسي كان في الشارع في تلك اللحظة علّق قائلاً “يتصرف بضعة مواطنين وكأنهم يمتلكون الشارع٬ هذا غير مقبول تحت أي من المعايير. إذا تصرّفنا كلنا كالنواب في البرلمان الأردني، فإن البلاد ستنهار”.

 

مقالات ذات صلة