download

منظر عام للقوات العراقية أثناء البحث عن المعنى في خضم العنف
الدائر في البلاد

أفادت تقارير عن احتمال مقتل المعنى الشهر الماضي في خضم الأحداث الأخيرة في العراق. وتشير المصادر إلى أن المعنى أصيب برصاصة في أسفل رأسه في الاقتتال الدائر في البلاد، قبل أن تلقي عناصر من داعش القبض عليه وتجلده وتقطع رأسه مرتين.

من جهة أخرى أعلنت السلطات العراقية أن المنطق أيضاً ما زال من ضمن المفقودين في الأحداث الأخيرة. وكان المنطق قد توجّه إلى الموصل للبحث عن نفسه بالقرب من كنيسة أثرية يجري العمل على تفجيرها، إلا أن مجموعة من المسلحين اختطفته بالقرب من الموقع ولا تتوفر معلومات حول موقعه الحالي.

يذكر أن التقسيم الحالي للعراق، كردستان وشيعستان ودولة الخلافة، قد ساهم في سقوط العشرات من الضحايا المعنويين، كالوحدة (٨٢ عاماً)، والسيادة الوطنية (رضيع)، في حين ما يزال الأمل والتعايش والكرامة من ضمن المفقودين.

 

مقالات ذات صلة