أحد الأطفال المشتبه بهم يتصرف وكأنه لا يعرف ماذا يحصل حوله

أحد الأطفال المشتبه بهم يتصرف وكأنه لا يعرف ماذا يحصل حوله

قامت قوات مدفعية إسرائيلية معززة بالطيران بقصف روضة أطفال في غزّة بعد الاشتباه بقيام مجموعة من الأطفال بحفر نفق في ملعب الرمل بجانب الحضانة.

وكانت مجموعة من الأطفال قد قامت بحفر حفرة في أرض ملعب الروضة في فترة “الفرصة”، حيث تناوب الأطفال على سكب الماء في الحفرة واللعب بالتراب لتشكيل قلعة من الطين ومن ثم فيل ذي ثلاث أرجل، الأمر الذي اعتبرته اسرائيل تهديداً لأمنها.

وتتهم اسرائيل مجموعات من الأطفال والنساء باستهداف الجنود الإسرائيليين الذين يجتاحون قطاع غزّة للقضاء عليهم. وفي حين تستخدم اسرائيل طيارات وقذائف ممزوجة بالسلام والحب والصمت الدولي، يعتمد الأطفال والنساء الفلسطينيات على تكتيكات تشكّل خطراً كبيراُ على اسرائيل، كالغميضة و”طاق طاق طاقية” وصوت العويل الذي يزعج ضمير العالم أحياناً.

وكانت اسرائيل قد استهدفت في وقت سابق مجموعة من “المراجيح” حيث رصدت مجموعة من الأطفال تستخدمها لإطلاق أنفسهم للجنة، الأمر الذي ترفضه اسرائيل. واستهدفت اسرائيل في وقتٍ سابق معبر “غزّة-الفردوس-وبالعكس” الذي يستخدمه الأطفال لتفادي الهجمات الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة