هنالك تخوف في الدائرة من تسرع الموظفين للإلحاد على أصغر الأمور

مراسلنا أحمد أبو حمد: هددت دائرة الأفتاء بأن “تخرج عن دينها” وإعلان إلحادها بعيد الأسبوع الأول من رمضان، رداً على حجم المكالمات الهائل التي تم تلقيها للسؤال المتكرر عن فتاوى استخدام معجون الاسنان والمضمضة في رمضان.

واعتبرت الدائرة في بيان صادر عنها أن “أنها سمحت لموظفيها بإغلاق هواتفهم وعدم الاجابة على اتصالات المواطنين، للمحافظة على صيامهم بعد تكرار حادثة  إفساد الصيام من قبل أربعة موظفين تلقوا أكثر من ثلاثة آلاف اتصال تراوحت الأسئلة فيها بين الكحلة وقطرة العين واستنشاق الغبار”.

وكشفت الدائرة لمراسل الحدود فقط أنها تقوم بتغيير الفتوى من سنة إلى السنة التي تلحقها كي تُبقي على حماسة شهر رمضان، وكي تجعل الصائم في تواصل دائم مع ممثل الدين في مملكته. إلا أنها لم تتوقع قط أن يقوم الناس بمجاراتهم بهذه الطريقة.

مقالات ذات صلة