world cup

قطر: مركز الكون ومهبط الحضارات، ينبوع الحياة
وأصل البترودولار

أعلنت السلطات القطرية أنها قامت بإيقاف عقد العمل الخاص بالموظف الوافد الذي تم توكيله برشوة الفيفا مقابل احتضان كأس العالم. وبذلك تكون السلطات القطرية قد تخلصت من كل الموظفين الوافدين المتورطين بفضيحة رشوة الفيفا، حيث تتفادى السلطات القطرية طرد الموظفين القطريين المتورطين في الرشوة خوفا على البلاد من الفراغ السياسي والدستوري.

وتحاول قطر الاحتفاظ بحق احتضان كأس العالم الذي كلفها مليارات الدولارات حتى الآن ما بين الرشاوى والتغطية الاعلامية وشراء اللاعبين للمنتخب القطري. وأعلنت السلطات القطرية أنه من حيث أتت تلك الرشوة ستأتي المئات غيرها، كما أنها عممت على جميع المسؤولين في الفيفا بأن بإمكان أي منهم أن  يراجع أي مركز من مراكز الرشاوى المتوزعة حول العالم للحصول على نصيبه. وأكد مسؤول قطري رفيع أن حياة مئات العبيد البنغال الذين ضحوا بحياتهم من أجل تشييد الملاعب “لن تذهب سدى“.

وتحتضن قطر، عدا كأس العالم، عددا كبيرا من المؤسسات والاستثمارات إضافة إلى احتضانها لمجاميع من الكتاب والمفكرين والاعلاميين من حول العالم. ويمتاز الحضن القطري بالدفء الناتج عن حرق البترودولار سريع الاشتعال.

مقالات ذات صلة