قامت الفيفا بهذا القرار كي يستطيع الشباب الابتعاد عن التلفاز والدراسة بشكل أفضل

في تجربة تعتبر على الأغلب الأولى من نوعها، قرر مدير هيئة الفيفا اختصار البطولة العشرين لكأس العالم هذا العام لمباراة واحدة. ويتوقع أن تمتد المباراة لمدة خمس عشرة دقيقة، إذا لم تناد إحدى أمهات اللاعبين ابنها لتناول العشاء وسط المباراة.

وبعد تحريات عميقة قام بها الفريق الرياضي في شبكة الحدود، والمكون من عشرة كتّاب ومحامِ، توقع إقامة المباراة بين البرازيل وإيطاليا، حيث أن اللونين الأزرق والأصفر يتناسبان جداً مع اللون الأخضر الذي يغطي أرض الملعب. يذكر أيضاً أن كتّاب قسم الرياضة في الحدود قد يخسرون وظائفهم قريباَ بسبب نوع المقالات التي يكتبونها،  حيث تبحث الحدود حالياً عن بدائل أفضل منهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم فريق إنجلترا أن دولته تصر على مشاركتها في هذه الدورة، وستقوم بالإصرار، وبشدة، على هذه المشاركة باستخدام تكتيك “يا لعّيب يا خرّيب”، الأمر الذي اضطر هيئة الفيفا إلى ترتيب لعبة “مزيفة” دون علم الفريق الإنجليزي. ويتوقع أن تحضر الفيفا فريق السنغال لمنافسة الفريق كي لا يقوم بتكسير الملعب في حال خسارته المباراة.

 

مقالات ذات صلة