download

الأيادي المندسة والعابثة تمتد إلى كأس العالم

أعلنت الهيئة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم للاجئين أن حقوق بث مباريات الدورة الجارية قد تم شراؤها من قبل تنظيم دولة الاسلام في العراق والشام “داعش”، بعد أن تقدمت بعرض فني سيخطف الأضواء وعلى الأغلب بعض النساء والأطفال أيضاً.

وسيتم بث المباريات عبر حفظ  أحداث المباريات وتدوينها نظراً لما في تسجيل الفيديو من مخالفة للتعليم الصارمة التي تتبعها داعش، بالإضافة إلى منع اللاعبين من ارتداء السراويل القصيرة واستبدالها بدشداشة.

وبإمكان المشاهدين التوجه إلى مجموعة من حلقات الذكر والاستذكار التي ستعقدها داعش في مجموعة من المواقع عبر المنطقة لسرد أحداث المباريات. قستقوم داعش بنشر لائحة الحلقات ومواقعها على موقع داعش على الإنترنت وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجهت شبكة الجزيرة الرياضية انتقادات لاذعة للجنة الفيفا على خلفية منحها حقوق البث لمنافستها داعش. لكن ومن جانبها، أكدت اللجنة أن حقوق البث كانت قد خصصت للشركات القطرية، وكانت المنافسة بين الجزيرة وداعش على هذا الأساس.

يذكر أن الجمهورية العربية السورية تحتضن دورة كأس العالم هذه، بعد أن عقدت في العراق في الدورة الماضية قبل أربع سنوات. ويعتبر التأهل لاستضافة هذه الدورة نصرا لوزارة السياحة السورية والاتحاد الأعلى لكرة القدم واللاجئين. وتنافست على استضافة هذه الدورة كل من سوريا وتشاد وألمانيا وفلسطين والعراق.

وفازت سوريا في تصفيات استضافة الكأس لقربها من مواقع الملايين من اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين والسوريين، إضافة إلى وجود إقبال عالِ على اللجوء في داخل الدولة السورية. وتدعم الحكومة السورية جهود تعزيز اللجوء في البلاد والمنطقة منذ ثلاث سنوات، ضمن خطة استراتيجية خمسية لتصبح سوريا المصدر الأكبر للاجئين في العالم.

مقالات ذات صلة