مراسلنا محمد تراكية —

صرح مصدر غير مسؤول ترفض وكالة الحدود ذكر اسمه بأن الكلية المنوي أنشاؤها عوضاً عن غابات برقش سوف تسد العجز التصديري فى مادة الجندي الأردني، و تأتي هذة الكلّية ضمن خطة شاملة لتطوير قطاع الأمن و الأمان و التصدى لمتطلبات المرحلة فى إطار نيه القيادة العامة التوسع لأسواق جديدة.Untitled

و من الجدير بالذكر بأن الجندي الأردني قد لاقى رواجاً فى عدة أسواق محلية ودولية، خصوصاً فى حلته الدركية. وقد صرح خبراء بأن غابات برقش هى الموقع المناسب لبناء الكلية، لما تمتاز بالهواء العليل والبيئة المختلفة نسبياً عن صحراء معان، الموقع الحالي لقطاع الأمن، مما يبشر بنوعية مختلفة من الجنود قد تلقى طلباً أعلى.

وبالتالي، بدأت الجرافات منذ الأسبوع الماضي بتصويب أوضاع الألاف من الأشجار الحرجية التي تغولت على أراضى الكلية منذ 300 عام، ضمن المشروع الأكبر لإزالة اللون الأخضر من جميع أرجاء أردننا الحبيب.

مقالات ذات صلة