شهد سوق مستلزمات الأعراس إنتعاشاً ملحوظاً في البلاد منذ بدء فعاليات مهرجان سوفيكس ٢٠١٦، وذلك بحسب تقرير غرفة عمان لتهريب السلاح. ويمتاز الأردن بمعدلات طلب مرتفعة على الأسلحة الأتوماتيكية والتي تلقى رواجاً شعبياً حيث يستخدمها المواطنون في شتى مناسباتهم، كالأعراس وحفلات التخرج، أو لقتل الإناث من أفراد عائلاتهم.

sofex

وتركز استعراضات مهرجان سوفيكس على حماية
الأجهزة الأمنية من مخاطر المواطنين

ولا تأتي استضافة الأردن لهذا المعرض صدفة، حيث باتت الأردن أكثر دول العالم كلاماً عن الأمن والأمان، الأمر الذي اضطر الأردن لتصدير هذا الفائض إلى دول المنطقة حماية لمواطنيها من أنفسهم ورغباتهم الطائشة بالحرية والعدالة. ويعتبر الأردن أكبر مصدر لعصي الضرب لدول المنطقة، حيث يتم إيصالها مع حامليها لمساعدة هذه الدول على تطبيق الأمن والأمان والاستقرار.

ويعنى مهرجان سوفكس السنوي بأحدث ما توصل إليه العنف من تكنولوجيا والأساليب المختلفة لتحقيق الإستقرار من مختلف دول العالم. وتشارك العديد من الدول بالمهرجان، في حين تم استبعاد سورية (نظاماً ومجموعات مسلحة) من المهرجان نظراً لعدم تماشي المسلحين السوريين عامة مع شروط المهرجان.

ويفرض المهرجان شروطاً محددة  للسلاح والعنف المشارك، حيث لا يجوز أن يكون السلاح المشارك في المهرجان متورطاً بأعمال عنف غير مرخصة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة