العلم الأوروبي مرفرفاَ في لقطة عفوية

علمت مصادر مقربة جدا من الهيئة الإدارية لموقع الحدود الإخباري بأن الحدود امتنعت وبشكل فاعل عن رفض التبرعات العينية والنقدية من أي من الجهات. وأكدت المصادر المقربة جدا جدا من الحدود، لدرجة التماهي، أن الحدود قد قامت بالفعل بالامتناع عن رفض أحد التبرعات من جهة أوروبية مشبوهة مؤخرا.

وبحسب المصدر نفسه، فإن الجهة الأوروبية المذكورة هي “المؤسسة الأوروبية للديمقراطية” والمعروف عنها تقديم تبرعات مادية (يورو ودولار) وعينية (أجبان وألبان، شوكولا، خيم، أحذية) من أجل المساس والزعزعة والعبث عن طريق إظهار الرأي الآخر، الذي غالبا ما يؤثر سلبا على الوضع الراهن.

وفي مقابلة مع أحد القائمين على موقع الحدود أكد “إننا نعلن تمسكنا الثابت والصارم بهذا الموقف. لن نتزحزح عن ثوابتنا ومبادئنا مهما كلف ذلك الإتحاد الأوروبي”.

 

مقالات ذات صلة