images

صورة للتصميم الفائز بالعطاء

الجانب غير المحتل من القدس  فازت إسرائيل، الشركة الأميركية الرائدة في مجال الحلول الهندسية والدفاعية في الشرق الأوسط، بعطاء جديد ضمن مشروع إعادة تصميم الشوارع والمدن في فلسطين بحسب بيان أصدرته السلطة الفلسطينية. وبررت السلطة الفلسطينية طرحها للعطاء بانشغالها بالمفاوضات الجارية بين السيد الرئيس القائد الرمز الأخ المناضل محمود عباس أبو مازن من جهة، ودحلان من جهة أخرى.

وتعتبر إسرائيل من أقوى الشركات في مجال إعادة تصميم المدن إقليمياً، حيث استعانت بها كل من سوريا ولبنان ومصر وإيران في عدة مناسبات خلال العقود الماضية، قبل أن تبدأ الدول بالاستعانة بالمهارات المحلية التي أثبتت قدرتها في هذا المجال، كما هو الحال في كل من سوريا ومصر والعراق في الوقت الراهن.

وعزا محللون فوز الشركة الكاسح بالعطاء إلى الخطط المدروسة التي قدمتها الشركة للمنطقة لسنوات، في ظل فشل الحملة الفنية التي يشنها السيد رئيس السلطة الفلسطينية القائد الرمز الأخ المناضل محمود عباس أبو مازن لترتيب ما تبقى من البيت الداخلي، والتي وصفت “بالعبثية” و”بافتقارها للنضوج السياسي والفكري والجنسي والإيديولوجي”.

ويتم تنفيذ العطاء بينما يقوم الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي بإجراء سلسلة اجتماعات يناقشون فيها وقع عبثية الفن المعاصر في وجه التحديات الإقليمية والاحتياجات الإنسانية على أرض الواقع، تحت عنوان “ما بعد، ما بعد الحداثة: مصير العمل الفني المعاصر في عصر الإنتاج بالجملة”.

مقالات ذات صلة