Firenze.Carabinieri01

مجموعة من الدرك وهم يتوجهون إلى الحفلة

مراسلنا محمد التراكية

توجهت مساء الأمس مرتبات من الدرك الى دوار الداخلية لإحياء ذكرى إغلاقه والتي تصادف ال24 من آذار. وجاءت الاحتفالية للسنة الخامسة  على التوالي وتخللتها فعاليات مسرحية وموسيقية مثل الدق على الأدرع والاصطفاف فى دوائر، فى ظل تواجد حراكي خفيف لم يعكر صفو الأجواء البهيجة.

و لم يوضح المتحدث باسم الدرك إذا ما كانت لديهم النية بالمبيت على الدوار، مكتفياً بالتأكيد بآن الدرك لن يسمح لأحد بالوصول إليه، وتعذر على مراسل الحدود تحديد هوية الأشخاص الراغبين بالوصول الى الدوار في الأساس، وذلك نظرا لعزوف الناس عنه بسبب الأزمات المرورية الخانقة.

وأهاب الأمن العام بالمواطنين تجنب الدوار لتلافي الازدحامات المرورية أو استنشاق الغاز المسيل للدموع، والذي يعد من تقاليد الدرك فى مثل هذه الاحتفالات. وتتخلل احتفالات الدرك عادة مشاهد للدموع المنهمرة من أعين المواطنين فرحا بأجواء الأمن والأمان.

مقالات ذات صلة