Untitled-1

(أبو مازن) وهو يستلم خازوقاً آخر ليسلمه الى الشعب الفلسطيني

في مفاجأة هي الأولى من نوعها، حاز رئيس السلطة الفلسطينية الأخ المناضل القائد البطل الرمز السيد الرئيس محمود عباس (أبو مازن) على جائزة أوسكار لأفضل ممثل، وذلك عن دوره كممثل للشعب الفلسطيني. وبحسب لجنة التحكيم فإن دور محمود عباس كان شديد الإتقان، “حيث تمكن بمهاراته في التمثيل من إقناع الجماهير بأنه يمثل دور الرئيس الفلسطيني في حين أنه كان يؤدي دور ضابط إسرائيلي في ذات الوقت”.

وتعقيبا على فوزه بالجائزة، أكد رئيس السلطة الفلسطينية الأخ المناضل القائد الرمز البطل السيد الرئيس محمود عباس (أبو مازن) أن هذه الجائزة “مهمة جدا لي، فلقد تم إعدادي لهذا الدور مطولا حتى أتقنته”.

من جهة أخرى، حازت الثورة السورية على جائزة أفضل فيلم رعب في حين ذهبت جائزة أفضل مؤثرات بصرية لفيلم الثورة المصرية عن مشهد الليزر الأخضر في وداع حكم الإخوان. واستنكرت إسرائيل على لسان متحدثها أوفير بيجين قرار اللجنة بعدم منحها أي جوائز الأمر الذي إعتبره المتحدث “معاداة للسامية وإحتقاراً وتقليلاً من شأن اليهود”، مشبهاً ذلك “بالمحرقة النازية”، وبالتالي، أعلن عن إفتتاح ١٢ مستوطنة جديدة.

مقالات ذات صلة