images (2)

قوات الأمن وهي تقاوم انتشار المثلية الجنسية

تلقى رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور برقية تهنئة من نظيره الروسي سيرجي لافروف على خلفية مداهمة الحفل المشبوه للمثليين. وثمّن لافروف جهود الأجهزة الأمنية الأردنية واصفا اياها “بالخطوة في الاتجاه الصحيح، ألا وهو الشرق”.

شبكة الحدود تلقت نسخة حصرية عن البرقية تثميناً لدور الشبكة الريادي في تغطية قضية تغزل الاعلام الممانع بالرئيس بوتن، وجاء في نص برقية لافروف للنسور “إن روسيا الإتحادية على استعداد لإرسال خبراء ومختصين من أجل مساعدة الأجهزة الأمنية الأردنية على التعامل مع من تم القبض عليهم. فهذا أقل ما يمكن تقديمه بعد المساعدة الهائلة من التخطيط والاشراف على تنظيم اولومبياد سوتشي الشتوي، المبني أصلاً على فكرة مهرجان عمان المائي“.

من الجدير بالذكر أن مجلس النواب الروسي انتدب “قانون مراقبة التستوسترون” منذ مطلع العام ٢٠١٢، والذي اختفى على أثره أكثر من ٧٠ معتقل شاركوا في مسيرة للمطالبة بحقوق المثليين بالتبرع بالدم، كما وتم القبض على عشرات الرياضين الروس ممن لم يحصلوا على الميدالية الذهبية في الاولومبياد تحت نفس القانون.

مقالات ذات صلة