العشق الممنوع

من اليمين إلى اليسار: مهند، الفريق الأول السيسي

قامت الحكومة المصرية بطرد السفير التركي على خلفية مسلسل “العشق الممنوع” والذي تسببت حلقته الأخيرة بمضايقة عاطفية للسيسي الذي تأخر عن مشاهدته لسنين عديدة والذي لم يتسن له أن يشاهد نهاية المسلسل من قبل بسبب انشغاله بأمور سياسية مهمة. المتحدث باسم الحكومة المصرية أوضح أن القرار جاء رداً على “انتحار سمر في نهاية المسلسل، الأمر الذي فطر قلب وزير الدفاع الفريق الأول السيسي وثلاثة من كبار مستشاريه”.

من جهته أكد السفير التركي تفهمه الشخصي للقرار المصري. “النهاية أصابتني أنا أيضاً بصدمة. ولكنني سأعود إلى بلادي لنقوم بإنتاج أكبر مسرحية موسيقية تركية لنفرح قلب السيسي المرهف ووزارة الدفاع المصرية”. وعلق القائم على المسلسل أن السيسي لن يكون بطل المسلسل ولن يكون المسلسل مبنياً على حياته.

وأكدت مصادر مقربة من السفير الأمريكي في القاهرة تخوفه من قيام السلطات المصرية بطرده إثر نهاية مسلسل “بريكينج باد”. وأضاف “ابتعاد إسرائيل عن إنتاج المسلسلات المدبلجة، وابتعاد السعودية عن الإنتاج الفني كاملاً، يبقي سفيريهما في أمان وظيفي يتمناه أي سفير في مصر”.

 

مقالات ذات صلة