tongue

وتستخدم محكمة أمن الدولة تعبير “إطالة لسان” بدلاً من التعبير العلمي “ماكروغلوسيا”

تمكن الناشط الأردني محمد ع. من تحقيق إنجاز رياضي وطني وعالمي بحصوله على لقب أطول لسان في العالم بعد أن تمكن من إطالته ليبلغ ٥ بوصات. وأكد محمد، ٣٦ عاماً، أنه قضى ٣ سنوات من عمره وهو يمارس هوايته مرتين يومياً للحصول على هذه النتيجة، فضلاً عن المشاركة بالاعتصامات و توزيع المنشورات كتدريبات لياقة جانبية.

ومن الجدير بالذكر أن ممارسة إطالة اللسان تمثل ظاهرةً جديدة نسبياً على المجتمع الأردني. ولم تلق إطالة اللسان رواجاً منذ أن تم منعها في منتصف القرن الماضي، الأمر الذي أجبر العديد على ممارستها وراء أبواب مغلقة لعقود. وعادت إطالة اللسان إلى الساحة بقوة فى السنتين الماضيتين، الأمر الذي ساهم في تفعيل دور محكمة أمن الدولة في قياس الألسنة وتحديد طولها المناسب والقانوني والمقبول.

يذكر أن الأردن من الدول المتقدمة عالمياً في مجال تحريم ومنع إطالة اللسان، الأمر الذي أدى إلى تقصير ألسنة المواطنين عبر الزمن بما يقرب من بوصة واحدة بالمقارنة مع المعدل العالمي. ورغم توجه المملكة الرسمي والمعلن نحو رفع القيود عن الألسنة، إلا أن العديد من الأجهزة الأمنية ما زالت تقيس أطوال ألسنة المواطنين. ويضيف هذا التناقض نوعاً من الإثارة والتشويق لهذه الرياضة، خاصة مع ازدياد نشاط محكمة أمن دولة عقب إلغائها.

مقالات ذات صلة