رفضت سلطات الجويدة  منح زيها إلا لنزلائها المحظوظين اكتسحت موضة “ملابس السجن” أسواق الملابس ودور العرض والأزياء العالمية بعد أن أطلقها مصمم الأزياء اللبناني إيلي صعب الأسبوع الماضي. واستمد صعب تصميم بدلته “الأزرق يليق بك” من زي سجن جويدة الأردني، في حين كان تصميمه الثاني “برتقالي عنيد” مستمدا من زي سجن غوانتنامو الشهير. وبحسب مقربين من المصمم، فإن “صعب” تفادى استلهام الأفكار من سجن أبو غريب وفضل توفيرها للصيف القادم نظرا لقلة استخدام القماش في أزياء ذلك السجن.

يذكر أن لون “أزرق جويدة” بات الأزرق المعياري لهذا الشتاء، وبإمكان المصممين أن يتوصلوا للون الدقيق عبر رمزه #7f84a1. وبحسب المصمم “جميع تصميماتي مستوحاة من الشارع العربي، ولا أعتبر نفسي سوى أداة تعكس توجهات الأزياء عند الناس، لكنني أعكسها بأناقة ورونق جديد”

وحازت الإكسسوارات المرافقة والتي اشتملت على سلاسل حديدية وأقنعة سوداء ضمن مجموعة “كبّلني” على جائزة لجنة التحكيم. وبحسب لجنة الحكام، فإن تصميم صعب لم يكن معاصرا فحسب، “لكنه تصميم مستقبلي، إن على الناس أن يتعودوا عليها حيث أنها ستصبح الموضة المفروضة وسيجد الجميع أنفسهم مرتدينها يوما ما”.

 

مقالات ذات صلة