أقدم الشاب سعيد العلف على سحب اللايك الذي وضعه على تعليق لصديقه النذل طارق، بعد تجاهل الأخير واجبه الفيسبوكي بوضع اللايكات لصديقه على آخر منشورين في صفحته.

ويقول سعيد إن ما حصل كان طعنةً في الظهر “لقد تجاهل ناكر الجميل الذي ظننته خِلاً وفيّاً منشوراتي، رغم إثرائي صفحته بالتعليقات واللايكات وتشييري كل ما ينشر ووضعه على رأس كل تاغ، أشعر بالألم والحزن وكأنه حظرني عن صفحته”.

ويضيف “لقد حنث وعده بأن لا يحول بينه وبين الإعجاب بجميع منشوراتي إلا الموت أو انقطاع خدمة الإنترنت، فقد كان أونلايناً طوال الوقت، وانشغل عني بوضع اللايكات على صفحات سميرة وليلى وبرعم البنفسج، ذلك الرخيص. لطالما عانيت من تجاهل الأصحاب، لكنني آثرت الصمت وكتمان الصدمات في قلبي المجروح، ولم أعد قادراً على تحمّل المزيد. لن أضع لأي منهم لايكاً بعد الآن. باستثناء برعم البنفسج طبعاً”.

ويؤكّد سعيد أن ما قام به تجاه طارق إجراءٌ مبدئي ستتبعه إجراءات تصعيديّة “اكتفيت هذه المرّة بسحب اللايك من أجل العِشرة واللايكات التي بيننا، لكنني لن أتردد بالتبليغ عنه لحذف حسابه إن لم ينشر على صفحته إعتذاراً صريحاً عن فعلته، ويضع لايكات على كل ما نشرت في آخر ستة أشهر، بما في ذلك صوره متّكئاً على السيارات”.

مقالات ذات صلة