رفض المسؤول أن يتم تصويره من الكاميرات حيث أنه خجول جدا

رفض المسؤول أن يتم تصويره من الكاميرات حيث أنه خجول جدا

قام مسؤول في إحدى الدول بإيجاد الطريقة المثلى لإسعاف قلبه المفطور عبر تطوير طريقة للكشف عن أي ذكر قد يكسر قلبه في المستقبل. وقد أثار هذا القرار ذهولا وصدمة عبر العالم، حيث تدفقت آلاف الاستفسارات من المعاهد العلمية والشركات الكبرى، إذ أنهم لم يعتادوا أن تخرج أي اختراعات من هذه المنطقة.

وتعليقا على القرار، أوضح المسؤول “حاولت دائما أن أكون مستمعا جيدا له وأن أتجاوب مع متطلباته، لكنه في النهاية رمى بكل ذلك جانبا وهجرني بدون مقدمات. لم أكن أتوقع منه ذلك، ولكنني أعرف أنه لن يتوقع هذه القرار مني”.

وبعد أن تم إقرار النظام الصارم، فوجئ المسؤول بتعليق أحد الصحفيين عن كيفية دخوله مرة أخرى الى البلاد اذا غادرها. فعلق قائلاً: “اذا غادرت هذه البلاد لن اريد أن أرجع اليها، إسألوا شادي”.

مقالات ذات صلة