سامر عسفيكة – مراسل الحدود لشؤون بورصة الأرواح

نشرت الأطراف المتقاتلة في سوريا صباح اليوم بياناً حول وقف إطلاق النار الذي توصلوا إليه بالأمس، يوضح أنه لن يشمل التوقّف عن قتل المدنيين، سواء أكان ذلك بالرصاص أم البراميل أم الذبح بالطرق التقليدية.

كما ذكر البيان أن وقف إطلاق النَّار في دولة جنوب غربي سوريا لن يشمل المباني السكنيَّة والحضانات والمدارس والمستشفيات، ولا النساء والشيوخ والرجال والأطفال والرضّع “فالهدف من قصفهم ليس القتل، بل التدرّب على المعارك القادمة، وبغير ذلك، سيكون القصف ناجماً عن اعتقاد منفذيه بأن المباني غير مأهولة رغم امتلائها بمناشر الغسيل”.

من جهته، بارك الناطق باسم الحرب السورية على الجهود المبذولة من جميع الأطراف “لولا كل ذلك التفاني الذي يبذله  المقاتلون، لعاش السوريون حياة مملة رتيبة، بعيداً عن الأخبار والعناوين الأولى في الصحف”.

وأضاف ” سيعطّل توقف قتل المدنيين والتسبب لهم بالكوارث اقتصاد الدولة القائم على المنظمات الإنسانية والمساعدات والدعم والقنوات الإخبارية والمراسلين، وكل ذلك سينهار إن لم نحافظ على دوران العجلة كما كان خلال السنوات الستة الماضية”.

 

مقالات ذات صلة