سابين ميزان – خبيرة الحدود لشؤون التجميل

تعاني الكثيرات من عقدة نقص تتعلق بمظهرهن الخارجي، كالشعر والطول والعمق والارتفاع وحجم الأنف والشفاه والصدر والخصر والمؤخّرة، ولكنك سيدتي، تختلفين عنهم، فأنتِ جوهرة غير مصقولة، لا ينقصك سوى بعض التلميع والدعك والعجن لتشرقي وتظهري على حقيقتك كأنثى جميلة يرغب أي رجل بأن يدفع مهراً محترماً ليتزوجها.

ورغم أنك محقة فيما يخص عقدة النقص خاصتك، لكنها ليست عقدة النقص الوحيدة التي تلزمك لتبادري بفعل شيء إزاء نفسك، إذ من الواجب على جميع  النساء أن تكون لديهن عقد نقص متعددة، ليعملن جاهدات على أن يصبحن مثلي، أنا، سابين ميزان، ملكة الجمال لعامين على التوالي وخبيرة تجميل الحدود.

وتالياً، أسدي إليك سيدتي هذه النصائح الذهبية لتحققي مرادك وترغمي الجميع على أن يأخذوك على محمل الجد:

١. استثمري في نفسك: اقتطعي ٤٠٪ من راتبك لمستحضرات التجميل، وادخري الباقي لتجري عمليات الشد والشفط والنفخ والتنفيس، فالهدف من وجودك هو جمالك، وكلّما ازددت جمالاً ارتفعت فرصك في الحصول على وظيفة براتب أعلى، أو عشاق وخطّاب أكثر غنى، وهذا بالطبع سينعكس على قدرتك على الإنفاق أكثر وأكثر على المستحضرات والعمليات، ليزداد جمالك طبعاً.

٢. ضعي يدك على كل ما في  الثلاجة: وجربيه على وجهك وشعرك وباقي أجزاء جسمك، ضعي الفول المدمّس بالخلطة المصرية تحت عينيك، وافركي وجنتيك بالجبنة العكّاوي، أما للكلف والرؤوس السوداء، فعليكِ بخليط البيكينج باودر ومخلل اللفت، رُشي الزنجبيل المطحون على شعرك وأظافرك، وافردي البازلاء المجمّدة على الجبين، ثم ادخلي الفرن لعشر دقائق. تقدمين ساخنة مع سلطة الجرجير، وصحتين وهنا.

٣. لا تتحركي: فأنت الجميلة النائمة التي تنتظر أمير أحلامها ليقبّلها، لا تتحدثي لكي لا تظهر آثار حركة فمك على الجلد، لا تغادري المنزل خوف التعرض للشمس أو البرودة فتصاب بشرتك بالجفاف، ويفضل أن تبقي في غرفتك متمددة على السرير دون أن تأتي بأي حركة، لكي لا تزداد التجاعيد تحت إبطك وكوعيك.

٤. بيّضي نفسك: فحظك العاثر جعلك تخرجين إلى هذا العالم سمراء، ولكن لا عليكِ، غطّي وجهك ويديك وجسدك، ومع الوقت، ستخسرين السّمار الذي يسوّد وجهك ووجه أهلك. هذا ليس حلّا مثالياً كتغيير جلدك، إلّا أنّه سيكون بالتأكيد أفضل من شكلك السابق.

أما إن كنتِ بيضاء، فحظك عاثر أيضاً، لأنه بياض طبيعي، عليك بالتوجه إلى الشاطئ والاستلقاء تحت الشمس لبضعة أيّام إلى أن يصبح جلدك جميلاً، ثم ضعي الكريمات المبيضة والبودرة كما السمراوات لإزالة القباحة الآتية من السمار، وهكذا دواليك.

ترقبونا في الجزء الثاني حين نتطرّق للحديث عن الإبهام.

مقالات ذات صلة