images

صورة للعمال الذين تم استبدالهم وهم قد اعتقوا من الاستعباد

طرحت وزارة الاستعباد في قطر البارحة عطاءً لشراء مجموعة جديدة من العبيد من دول جديدة. ويأتي هذا العطاء بعدما أثبت البنغال عدم كفاءتهم في حالات عديدة مثل العمل لأربعة أيام متواصلة دون توقف، أو عدم شربهم للماء لأسبوع أوعند وقوع أجسام يتعدى وزنها أربعة أطنان على رؤوسهم.

وعلق المتحدث باسم وزارة العمال على فضيحة عدم تخبئة حالات الوفاة عن باقي العالم قائلاً أن الفيفا تتدخل أكثر مما يجب بكثير بأمور لا تعنى لها، وقام المسؤول بوضع اللوم على متعهد البناء الذي قام بتسجيل الوفيات بدل أن يستعمل الوفيات كمواد بناء.

وقد أقلق الموضوع دولة الامارات الشقيقة لقطر. حيث أثبتت الأزمة الأخيرة أن المال، في حالات قليلة جداً، لن يستطيع معالجة أي مشكلة مهما كان حجمها.ويرى مراقبون أن قطر تمكنت أخيراً من إيجاد الجواب للسؤال القديم “متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً؟” بالجواب: “من وقت ما أجا النفط”.

مقالات ذات صلة