حصل مطعم اللقمة البلاتينيّة للشاورما على تصنيف أربع نجوم، لعدم عثور المفتشين سوى على عدد يسير من الصراصير في المطعم، مع بعض الحشرات والقوارض الأخرى التي لا تسبب أمراضاً أخطر من الملاريا والتيفوئيد.

وكانت وزارة الصحّة قد قررت مؤخّراً اعتماد الصراصير معياراً لنظافة المطعم وجودة خدماته، بحيث يرتفع تصنيف المطعم كلّما قلّ عددها فيه، وهو ما مكّن هذا المطعم من احتلال مركز متقدّم بين بقيّة المطاعم بتصنيف ٤ نجوم، مع أنه كاد أن يحصل على الخامسة لولا عطسة معلّم الشاورما على السيخ.

وعبّر مالك المطعم سمعان الخفافيشي عن سعادته بالحصول على هذا التصنيف، مؤكداً أنه ما كان ليحققه لولا  حرصه والتزامه بأعلى المعايير “فنحن نجري أعمال التنظيف بشكل دوري مع بداية كل عام، كما نحرص دوماً على التخلّص من سيخ الشاورما في نهاية كلّ شهر”.

ويؤكد سمعان أنه سيحقق حلمه بالحصول على نجمته الخامسة العام المقبل “سأتبنى معايير متشدّدة تجعل مطعمي عصياً على الصراصير والبعوض وحتى البكتيريا، سأرشّ المبيدات السامّة في كل مكان، على الجدران والأرضيات والطاولات وسيخ الشاورما، بل وفي الوجبات التي أقدمها للزبائن”.

مقالات ذات صلة